أيام من العمل

أغسطس 8th, 2017

- العمل والإلهام متلازمان لا يسبق أو يتأخر احداهما عن الآخر بخطوة .

- العمل فعل يعكس شخصية الإنسان ، لأن الإنسان يعبر عن نفسه بأفعاله أكثر من أي شيء آخر .

- التجربة عملية غير منتهية في الفن أو في كل المجالات ، التجربة تعني التقدم في العمل و الإدراك .

الرابط الخفي

يوليو 22nd, 2017
 

Couple with Their Heads Full of Clouds
Salvador Dali – 1936

 

*قد ترتبط الأشياء ببعضها برابط خفي داخلنا ، قد لا تتشابه ولا تلتقي إلا من خلالنا … في لحظة مصادفة كانت هذه الأغنية خلفية تأملي للوحة دالي .

بين الفيلم والمسلسل

يوليو 12th, 2017

اخطأت حينما اعتقدت أني سأجد امتداداً لروح فاتن حمامة في هذا العمل ، اخطأت الربط والمقارنة بين الفيلم والمسلسل ، وهذا يحدث مع متلقي منبهر بالماضي ولم يستطع أن يجد مايتفوق عليه في الحاضر بالتحديد ( اداء وشخصية فاتن حمامة ) ، لا تطفئ الشمس رواية ناجحة مما جعل امكانية اعادة صياغتها وتمثيلها في عامنا هذا كمسلسل أمر ليس بالممكن فحسب بل مؤثر ، والأمر المؤثر الذي اقصده هو لا المدينة هي المدينة ولا الشوارع ولا الملابس و السيارات أو وسائل التواصل بين الشخصيات ؛ الأمر الثابت الذي تمكنت الرواية نقله بسلاسة من خلال الفيلم أو المسلسل هو العلاقات الإنسانية و سلوك البشر بتخبطاتهم ومشاعرهم المتغيرة باعتبارها واقع أو ربما طبيعة بشرية لن تتغير بمرور الزمن و يمكن تجسيدها في فيلم أسود و أبيض ستيناتي بسيط ، أو في العام الحالي كمسلسل بكل امكانيات الانتاج والمظاهر المادية الملفتة  ، المشكلة ربما تكمن في المتلقي حينما لا يستطيع أن ينظر له كعمل جديد بمعزل عن الأعمال السابقة لأنه قد يجد في تحولاته المواكبة للزمن مايؤلمه مثلاً وهو الأهم بالنسبة لي اختلاف طبيعة الاسرة الارستقراطية المحافظة وحدودها الأخلاقية مابين وقت و آخر ، أو استسهال الخوض في علاقات انسانية عميقة ذات جذور ممتدة والخروج منها أو عدم الالتزام بها بلا مسؤولية تجاه الإنسان أو المبدأ وهذا يظهر مركزاً – كوجبة دسمة وثقيلة – لأكثر من مرة ورغماً عن اختلاف أعمار الشخصيات و اختلاف أجيالهم وظروفهم  كأمر طبيعي ومتاح بشكل غريب وربما غير منطقي ، أحداث إضافية في المسلسل تخرج عن القصة الأساسية ربما لهدف الاثارة والتشويق أو لتقديم مالم يقرأه أو يشاهده الناس في الأعمال السابقة بالنسبة لي لم أجدها مقنعة أو منسجمة مع سياق القصة ، أرجو أن هذه السطور لا تنتقد العمل فحسب إنما توضح أن المقارنة بين عملان يحملان ذات الاسم قد تكون قاسية.

ذات صلة :

- فيلم ومسلسلان ، لا تطفئ الشمس .. رواية لا تنتهي
- محمد عبدالقدوس : تأثرت بفيلم لا تطفئ الشمس أكثر من المسلسل

في ذكرى زها حديد

مايو 31st, 2017

ماهي أول مرة دهشت بها أمام أحد أعمال زها حديد ؟ ، أذكر بأنها صدفة تحديداً أثناء حضوري لأحد المحاضرات المتعلقة بمواد البناء الحديثة ، وهي محاضرة استعرض فيها ما يستخدم من مواد لتنفيذ رؤيتها الفريدة على الواقع ، ما أفكر به أنها لم تكن مختلفة في  مجالها فحسب بل هي مدرسة حياتية مؤثرة في عملها الدؤوب أو في اختياراتها الشخصية و الخاصة ، بالنسبة لي كانت كلماتها:

(?There are 360 degrees, so why stick to one )

درساً مؤثراً أحب العودة له بين الحين والآخر فهو قد يعبر عن تلميح للمعماري أو للإنسان البسيط فهناك زوايا عديدة للعمارة و للحياة أيضاً ، يختصر الإنسان حدود عيشه أمام زاوية واحدة بينما قد يملك الخيار أن يعيش سعة و وفرة متنقلاً بين ٣٦٠ زاوية ومن يدري ربما أكثر ، اليوم و في ذكرى زها حديد أحببت أن أكتب هذه الكلمات .

 

رمضان مبارك

مايو 28th, 2017

الخميس

مايو 11th, 2017

 

(الخميس) عمل جديد لي يعرض على منتجات مختلفة بالتعاون مع sparknow.com وهو مشروع يجمع العديد من أعمال الفنانين و يقدمها بجودة عالية وخامات مميزة .

 

* لزيارة الصفحة الخاصة بي على Sparknow .

Faith

مايو 5th, 2017

*Martin Luther King Jr.

الربيع في نوزومي

أبريل 9th, 2017

الربيع في نوزومي يستضيف أزهار الكرز في الرياض ، كانت أمسية جميلة ومختلفة أحببت أن أحتفظ بها هنا .

دولتشي غابانا يكسر قاعدة الطول والوزن

فبراير 28th, 2017

لفت نظري عرض دولتشي غابانا الأخير ، حيث لا عارضات بل أشخاص حقيقيين قد يرتدون ماهو أكبر من قياس ٢ أو ٤ ! بعضهم من المشاهير والبعض الآخر قد يبدو مألوفاً و المؤكد أن لا أحد منهم بمهنة عارض أو عارضة ، وهذا ما أحببته حيث يعكس العرض مشهداً حقيقياً وإن بدا غريباً وغير مقبولاً للبعض .

ليس هناك مجتمع إنساني يجمع أفراداً بقياس واحد وإن تقاربت الصفات و الملامح لقارة ما ، إلا أن فكرة أن يكون هناك معيار دولي تحكمه الأرقام فكرة قاسية قد نواجه صعوبة في تقبلها كبشر وهي تلعب دوراً كبيراً  في تعزيز الشعور بعدم الرضا ، للأسف و إن كانت قياساتك مناسبة لبنيتك و طولك و صحتك وماتحب أن تختاره وترتديه سيظل حلم ( قياسات الموديل ) الوهمي يطاردك و يلمع أمام أي قطعة تود ارتدائها ، الجسم المناسب لك يحدده الغذاء و معدل الحركة و التحاليل الطبية التي تدل على مستوى الدهون والعضل المناسب ولكل شخص ستظهر أرقام مختلفة كما لكل شخص قياسات مختلفة ، وهذا ماينقله العرض الذي شاهدته باستمتاع مساء اليوم .

 

مواضيع ذات صلة :
- No models required!
- DOLCE & GABBANA HIRED REAL PEOPLE TO WALK IN ITS FALL 2017 SHOW

ماري كوندو

فبراير 9th, 2017

لا أعرف ماهي الكلمات المناسبة لوصف مهنة ماري كوندو الفتاة اليابانية الأشهر منذ عام ٢٠١٤ وصاحبة الكتاب الأعلى مبيعاً منذ تلك السنة ، الكتاب لم يحمل عبارة الأعلى مبيعاً للترويج فقط فهو أُصدر بأكثر من ١٢ لغة واحتل المركز الأول لمبيعات الكتب على موقع أمازون لعام ٢٠١٦ ، وما أن يصل إلى رفوف مكتبة ما حتى ينفذ في بضع أيام ،  قد تبدو للبعض باحثة في تنظيم المنزل كتبت طرقها و نظرياتها العملية للفائدة وحالفها الحظ في ذلك، وقد تبدو للبعض الآخر لم تأتي بأي جديد فطريقة الترتيب تعود للشخص طبيعته وطرق التخزين لديه وأسلوب العيش الخاص به .
 بالنسبة لي هي أخصائية تنظيم و ترتيب فمثلاً نحن نستخدم لقب الأخصائي حينما يكون الشخص أكثر خبرة وممارسة لمهنة معينة وهذا ما عرفته عن شخصيتها بعد قراءة الكتاب ، فهي ادمنت مسألة الترتيب منذ عمر مبكر و اجتهدت في دراسة حلول عملية للترتيب والحد من الفوضى أينما كانت و منحت ذلك الشعف سنوات طويلة من عمرها .
ما أثر بي حينما تابعت لها بعض الحلقات المصورة ، أنها تملك الشخصية اليابانية البسيطة والتقليدية ربما ، فهي كما يبدو لي لا تتصرف كشخص متعطش للشهرة أو ترتدي ماهو ملفت للنظر مما جعلني أشعر أن إدمان الترتيب انعكس على مظهرها وسلوكها بشكل أو بآخر فظهرت بذلك الهدوء والاتزان .

بعد قراءة الكتاب شعرت أن لدي حماسة الجرد والتصنيف و الرغبة العميقة في التخلص من كثير ما لا يُستخدم فالكتاب وإن كان مترجم من اليابانية إلا أنه استطاع أن يحفزني لاستخدام طرقها الشهيرة .. كالرمي أولاً ، التخلص من الأشياء و ترتيبها بحسب الفئة ، والأهم من ذلك أن تكون سرعتك في التخلص من الأشياء الغير مستخدمة موازية لسرعتك في الشراء والتسوق ! ، هو كتاب أستطيع أن أصفه بالمنهج المنظم للترتيب لن أقول ترتيب المنزل فقط فطرق ماري كوندو باعتقادي أنها صالحة للتطبيق في أي مكان كالمكتب أو الاستديو أو غرفة الفندق التي قد نسكنها لأسابيع .

هنا أجزاء مما أحببته من الكتاب :
" لفت موضوع الترتيب انتباهي للمرة الأولى عندما كنت في الثانوية ، فقد رأيت كتاب اسمه ( فن التخلص من الأشياء The Art of Discarding ) للمؤلفة ناغيسا تاتسومي يشرح أهمية رمي الأشياء بسهولة ، اشتريت الكتاب في طريق عودتي من المدرسة إلى المنزل ، وأنا مذهولة لرؤيتي موضوعاً لم أصادفه من قبل قط ، ومازلت حتى الآن أذكر الحماسة التي شعرت بها حين قرأته في القطار ، وقد استغرقت في القراءة كثيراً لدرجة أني كدت أفوت محطتي ، بعد وصولي إلى المنزل توجهت مباشرة إلى غرفتي مع مجموعة من أكياس النفايات ، وأغلقت الباب على نفسي لساعات عدة ، صحيح أن غرفتي صغيرة لكنني عندما أنهيت عملي كانت لدي ثمانية أكياس مليئة بالأغراض و ملابس لم أرتدها مطلقاً ودفاتر تعود إلى أيام الابتدائية ، وهي أشياء نسيت أن معظمها موجود أصلاً ، بعد ذلك جلست على الأرض من دون حراك لمدة ساعة تقريباً و أنا أحدق إلى كومة الأكياس و اتسائل لماذا أزعج نفسي بالاحتفاظ بكل هذه الأشياء ؟ ، بدت غرفتي و كأنها تحولت فيما الهواء داخلها أصبح منعشاً أكثر لدرجة أن تفكيري بات أوضح ، عندها أدركت أن الترتيب يمكن أن يكون له تأثير أكثر مما تصورت "

" تبين لي أن رمي غرض واحد كل يوم لم يتوازن مع مايحصل حين أتسوق ، إذ أشتري عدة أغراض دفعة واحدة ، وفي النهاية ، تبين لي أن السرعة التي أتخلص فيها من الأغراض لم تتماشى مع السرعة التي أشتري فيها أشياء جديدة و واجهت الحقيقة المثبطة ، وهي أن مكاني لا يزال فوضوياً "

" إن أفضل معيار لاختيار مايجب الاحتفاظ به ومايجب رميه هو تحديد ما إذا كان الاحتفاظ به سيجعلك سعيداً ، أو يبعث فيك السعادة ، هل تفرح عند ارتدائك ملابس لاتمنحك احساس بالمتعة ؟ هل تشعر بالفرح حين تكون محاطاً بكدسات من الكتب الغير المقروءة التي لا تلامس قلبك ؟ هل تظن أن امتلاك اكسسوارات تعرف أنك لن تستخدمها أبداً سيجلب لك السعادة ؟ الجواب عن كل تلك الأسئلة يفترض أن يكون (لا) ، احتفظ فقط بتلك الأشياء التي تتحدث لقلبك وتحل بالجرأة وتخلص من كل ماتبقى بهذه الطريقة يمكنك استهلال أسلوب عيش جديد . "

* روابط ذات صلة :
- من هي ماري كوندو ؟