٣٦٥ :)


 

لا أصدق .. انتهى المشروع  و بكيت يوم أمس و بكيت اليوم أيضاً ! ليس حزناً على انتهاءه لأني سأفقد الكثير مما اعتدت عليه صناعة العمل على عجل و عدم الخروج من المنزل حتى يتم نشره الخوف من الساعه الثانية عشرة صباحاً العودة من الدوام وارتباطات الحياة واختيار الراحة والنوم أو نشر العمل و الخوف من تقديم شيء غير مرضي لكن ما يجعل المشروع خفيف و جميل جداً هو تعليقاتكم و متابعتكم تقييمكم ونقدكم واقتراحاتكم ، سعيدة بالإنجاز أستطيع أن أقول لست مزاجية و مهمله وكسولة بعد اليوم الذي اتممت فيه ٣٦٥ عمل في ارتباط مرهق دام سنة كاملة ، أنصحكم بالتجربة هي تعود عليكم بالنفع اختصروها إن اردتم لكن أوصي بها كونها تقرب الهواية أكثر تفرضها بشكل يومي تساعد على تعزيز و تثبيت التفكير الابداعي بشكل سريع داخلكم تجربة لا تعرف التوقف و لا تسمع الأعذار  أعترف كانت مخيفة و مرهقه بالنسبة لي لكنها نافعه ١٠٠٪ ، سأقول شكراً لكل من تفاعل معي أمس و اليوم قرأت كل تعليقاتكم أثرت بي كثيراً و أعادتني للأشهر الأولى للصعوبات و للرغبة في الانسحاب وكل تلك المشاعر اليوم تنتهي و تتوقف آملة أن أقف من بعيد و أشاهد مئات المشاريع المماثلة لكم لأني أدرك أن التطبيق ليس مستحيل ، أخص بالشكر الصحفية العزيزة خلود العيدان على كتابة تقرير عن مشروع ٣٦٥ في صحيفة الجزيرة الملحق الثقافي التقرير كان حافز على المواصلة و تقديم الأفضل ألف شكراً ، أشكر  نفنوفه و ساغو و أريج و زينة على المتابعة و الاقتراحات و أعتذر منهم على قلة تواصلي و تواجدي معهم في مواقف كثيرة هذه السنة بعذر الرسم ، أشكر الأخ العزيز يزيد.نت على ملاحظاته ونقده للأعمال و اقتراحاته منها اقتراح عدم تخصيص موضوع واحد لكل شهر ومن الجيد أني استمعت لهذه النصيحة معها العمل أصبح أكثر مرونة أشكرك لأن تعليقاتك كانت مؤثرة في مستوى ماينشر هنا سأنصح بدوري كل من أراد التجربة بالابتعاد عن القيود تماماً  أشكر الأخت العزيزة أنا أنا و آلاء.. على المتابعة الأكثر من رائعة ، سأكتب بالاسم كل من شارك و علق أبادلكم الود و التقدير و أتمنى أن أتابع في السنة القادمة أعمالكم ومواضيعكم الجميلة شكراً لكم جميعاً 

‏ ‪,‬ Tulip ‪,‬ Faisal ‪,‬ ، ساغو ،  أنا أنا ، يزيد . نت ، بائع الخبز ، الـ ذات ، ناصر ، نوران ، هادي ، شوشو ، مزاج ، حنان,  zainah ، nfnufah ‪, ‬areej ، Joly Fahad =) ، layla ، وعد الشدي ، آلاء.. ، Farfalla ، توتي فروتي ، محمود عبده ، iNdoOo .. الندى ، FU ‪,‬ ZUZU ‪,‬ ‪مروة  ، لوله ،lament  ‬ ،MUHRA ‪,‬ ، وفاء ، نجدي محايد ، Driver ، norah ، εмoo ، عبير الحزام ، البطه ، نوني ، NiNOO ، Shahad ، NO ‪,‬ ‪,‬ planet_80  ‪,‬ Meesho ‪,‬ ، خوله ، Rayya ، رحاب ، khulood ، عبدالرحمن ، جوان ، A3′rab..! ، Maha ، خالد ، بي* ، نور القحطاني ، ETERNAL ، سيميا ، نوفه ، AHMAD ‪,‬ ، بنوته ، NJOO ، أم نواف ، Muath AlDosari ، كلآود ، وعد ، ruba ، Mashael.M ، jasmine ، butterfly ، To Be Always ، godiva ، Honey ، profile ، سناء ، المرسم الصغير ، لينا ، ♣ S.A.R.A.H ♣ ، amenah ، dalal ‪,‬ Lamia Madhi ‪,‬,  Reem Alhumaidi ، أسماء ، العنود ، سمر ، سمآ ، Ghadeer ، ana ka fatma ،  محمد بهلول ، سارة المغلوث ، samooy ، Rauda ، ايمان بن شيبه ، توتو ، ايمان العبدان ، Alouf ، ايمان ،

ٌإلى اللقاء .

 

٣٤١

حسناً .. الأمل فاجأني هذه المرة في وقت كُنت به محبطة مما قدمته هنا و مما كتبته هناك و من أشياء كثيرة ، لكن .. رسالة عويش من الإمارات العربية أعادت ما فقدته لونت احساسي و تبدلت داخلي مشاعر كثيرة ، في انتظار فرصة التعاون بيننا في انتظار تقديم شيء ولو بسيط للطفل العربي سنعمل سوياً لتصل رسالتك و سنبذل كم من الجهود لأجله .. لأجل ابتسامته لأجل وعيه ولتربيته تربية سليمة صالحة تنهض بعدها أجيال و أجيال لتضج الدنيا بصوت ضحكته البريئة و ليضيء العالم  بنور عقله ، عويش الغالية كنت الأمل الذي فَرِحتُ به اليوم : )

٣٣٨

هذا العمل مُهدى إلى كل شخص عرف شعور المسؤلية مبكراً وربما منعه تحمل مسؤليات عديدة من عيش طفولته كما يجب ، أشكر من اقترح علي عمل سلسلة تمثل مشاعر محددة وتسمية الأعمال باسم كل شعور وجدتها فكرة جميلة جداً و سأحاول تطبيقها بشكل جيد .