Archive for يناير, 2008

البرد اشتد !

الإثنين, يناير 14th, 2008

أهلاً , صباحكم برد و شمس غائبة !

لا أزال ألزم البيت كثيراً و لم أخرج سوى لامتحان يوم السبت الماضي , البرد هذه الأيام غير عادي لكني أعتبر ممن  يبحثون عن الدفء بأساليب ملتوية حتى يحصلون عليه , خارج المنزل أرتدي الملابس بذكاء لكن داخله أحاول التخفيف منها , الشال الصوفي سيد الموقف في هذا الفصل بكل تأكيد , العام الماضي لم أشعر ببرد يوم السبت أبداً  أحسست بصداع فظيع و أخبرتني والدتي بأن السبب الرئيسي في ذلك هو الخروج لفترة طويلة بهذا الجو ! أفكر بمن يلزمهم الذهاب يومياً إما للدوام أو أي الأماكن الأخرى وهذا سيصبح حالي الأسبوعين المقبلة لظروف الامتحانات , أتمنى أن يهدأ البرد قليلاً حتى إجازة منتصف العام الطويلة جداً مشروبي المفضل هذه الأثناء حليب بالزنجبيل و الذي لا تفضله أي صديقاتي و بالطبع القهوة العربية في كل الفصول لها وقفتها السامية معي و من الأطباق الخاصة بالشتاء أفضل " حنيني " والدتي اللذيذ جداً ..

ماذا عنكم ؟ أخبروني عن حكايات الشتاء التي بحوزتكم

أثاث / عصر / طراز

الأربعاء, يناير 9th, 2008

هذا الفصل الدراسي يضم مادة أعتبرت حضورها و متابعتها أمر ممتع للغاية بغض النظر عن أهمية ذلك كدراسة و تعلم , هي مادة " طرز الأثاث " تهتم بكل طراز أضاف رسم و نقش و خامة للأثاث و كذلك أهتمت بصناعة الأثاث على مر العصور بشكل دقيق و مُركز , بدأنا من أصل الفنون البدائية العصر الحجري بنقوشه البسيطة  وثم انتقلنا إلى الفن المصري القديم عند الفراعنة فالعصر الآشوري البابلي الجميل عصر زهرة اللوتس الآشورية و براعمها ثم انتقلنا إلى الفنون الإغريقية الجميلة توقفت كثيراً عند تأمل الأعمدة التي تحمل طابع البساطة و الجمال في ذات القطعة العمرانية المدروسة , حين دراستنا للعصر الروماني  كنت منجذبة كثيراً لكمية الجمال المصاحب لهذا العصر و لازلت أذكر الحديث الذي دار في هذه المحاضرة و التي رُبطت بفيلم Gladiator المسارح و الأعمدة الشاهقة في مشاهده تجعل دراسة هذا الفن أجمل ! , كذلك قمنا بدراسة الفن البيزنطي اعتبرته جميل جداً باستخدام عناقيد العنب في الأعمدة
و كذلك الحمام و استخدامهم للفسيفساء في الزخرفة , بعد هذا انتقلنا إلى الفن القوطي بتعدد أقسامه في إنجلترا ذلك الوقت ما وجدته جميل جداً هو الفن القوطي في أسبانيا و ذلك لتأثره بالفن الإسلامي في الألوان و استخدام القرميد مايميز هذا العصر كثافة الزخارف الطبيعية المتقنة و اتصال التنسيق الزخرفي المترابط كذلك أعمال النحت و أخيراً هو ظهور طبقة من الفنانين مثل مايكل انجلو , الآن يأتي دور حضارتنا نحن المسلمون و العصر الاسلامي المُبهر بلا شك هو عصر الابتكار و التصاميم الهندسية و الخطية الأكثر من رائعة لم تظهر في بدايته التصاوير الآدمية أو الحيوانية بل توسع في الزخارف النباتية لتتشمل الأرابيسك و الأزهار و السيقان التي تظهر بشكل هندسي مختلف كذلك ظهور الفروع و الخطوط الحلزونية المموجة و المتفرعة , مايتميز وينفرد به العصر الاسلامي هو عمران المساجد و مواد التشكيل , الزجاج و الفسيفساء و الرخام و الحجر كذلك المصابيح و المشربيات أسس جمالية تضيف طابع منفرد للعمارة الدينية في العصر الاسلامي , حين دراسة العصر الفرنسي يدرك الكثير كم من الجمال بين كل تفاصيله وفنونه و قطع الأثاث ذلك الوقت ! في عصر لويس الثالث عشر جذبتني أقمشة التنجيد المخملية و القماش المشجر و النسيج الذي يدخل في صناعته الحرير و الذهب كذلك الستان و الجلد , أما في عصر لويس الرابع عشر عصر الفخامة و العظمة ما يميزه التأثر بالفن الصيني من حيث استخدام الألوان الزاهية و الحفر الكثيف بأشكال الحيوانات و القصص الخرافية و الأزهار , عصر الوصاية امتاز بالرقة والرشاقة في تنفيذ الزخارف , أما عصر لويس الخامس عشر زاد الأهتمام بالمكاتب و غرف النوم بكافة قطع أثاثها و ظهرت قطعة الكورنر لوضع التحف عليها في ركن الغرفة من الصفات المميزة لهذا العصر الألوان الزاهية المحاطة بالأطر الذهبية في هذا العصر ظهر أثاث مدام بومبادور الذي يعد مثالاً للأناقة تتمثل فيه رقة الأنوثة وكل خط من خطوطه منحنى يتجاوب مع جسم المرأة و يخلو من الزوايا القائمة , امتاز عصر لويس السادس عشر بالبساطة و عودة الخطوط المستقيمة أما عن عناصر التجميل اقتبس بعضها من الحياة  الريفية نبات و سنابل القمح و نخيل و زهور الفواكه و الاستعانة بأغصان الزيتون و الآلات الموسيقية كالمزمار و الناي ..
سأكمل الحديث عن العصور المتبقية في موضوع قادم بإذن الله ..

*/ الشكر لـ د/ ليلى القحطاني جهودها معنا كانت مختلفة جعلت من المادة عرض ممتع يحكي الحضارة و التاريخ و اللمسة الفنية بسرد رائع يجذب الكثير كذلك لا أحد تذكر إحضار حلوى العيد سواها