Archive for أغسطس, 2011

ريزوتو

الأربعاء, أغسطس 17th, 2011

أكلة غالباً ما تكون طلبي في المطاعم الايطالية تعد بأشكال و نكهات عديدة أحبها إلي الريزوتو بالزعفران ( يطهى في مطعم نينو بمذاق جيد جداً ) و الآخر مزيج من الفطر والبصل والريحان والفلفل الأسود أحبه جداً و أشتاق لتناوله بين الحين و الآخر ، طبق من السهل جداً تخمين مكوناته وطريقة اعداده ، قررت اليوم دون أي تخطيط طبخه لسببين الأول أني أود تعلم صنع الأكلات التي أحبها لأضيف مكونات و أزيل من الوصفة مكونات أخرى حسباً للرغبة و السبب الثاني هو أن المطاعم في شهر رمضان تزدحم جداً بسبب عملها لفترة واحدة من بعد الافطار وحتى وجبة السحور و غالباً في الاجواء المزدحمة أفقد شهيتي ، تحدثت كثيراً الآن أترككم مع المكونات و الطريقة :
‫-‬ ١ علبة فطر شرائح .
‫-‬ ٢ ملعقة كبيرة زيت زيتون .
‫-‬ ١ بصلة مقطعة قطع رفيعة .
‫- ٤ فصوص من الثوم المفروم ( استخدمت ملعقتين من بودرة الثوم ) .‬
‫-‬ ٢ كوب من الأرز ( استخدمت أرز مصري ) .
‫-‬ ٥ كوب مرق الدجاج ( استخدمت ٥ أكواب ماء ) .
‫-‬ ١ كوب من جبن البارميزان ( فضلت استخدام جبنة قشقوان ) .
‫-‬ ٢ ملعقة كبيرة من الريحان الطازج ( استخدمت الريحان المجفف ) .
‫-‬ ١ ملعقة كبيرة من الزعتر .
‫-‬ ١ ملعقة كبيرة من الزبدة .
طريقة التحضير :
- يسخن الزيت في قدر كبير على نار متوسطة الحرارة ثم يشوح فيه البصل والثوم لمدة ١٠ دقائق .
‫-‬ يضاف إلى الخليط الفطر مع استمرار التشويح لمدة ٣ دقائق حتى يحمر قليلاً .
‫-‬ يضاف الأرز إلى الخليط مع التقليب لمدة ٣ دقائق .
‫-‬ يضاف المرق إلى الخليط ثم يترك القدر على النار لمدة لمدة ٢٠ دقيقة تقريباً حتى تقل سوائله ويصبح كريمي القوام وينضج الأرز مع التقليب من آن لآخر .
‫-‬ تضاف الجبنة و الريحان و الزعتر ويتبل الخليط بالملح و الفلفل ثم يقدم و بالعافية .

‫*‬ النتيجة جداً مقاربة لما تذوقته سابقاً ( لم أتوقع ذلك ) .
‫*‬ الوصفة حصلت عليها من برنامج شوربة ونقنقة على قناة فتافيت .
* لم أجرب حتى الآن طبق الريزوتو بالبنجر المشوي رغم أنه يبدو لذيذ جداً سأحاول الحصول على وصفة دقيقة قريباً .


 

بعد البحث وجدت هذا النوع متوفر في سوبرماركت يورمارشية  ، لم أجربه بعد لكن ربما أجربه لاحقاً و أضيف رأيي .

 

وقع الاختيار على سوبرمان

الثلاثاء, أغسطس 16th, 2011
 

من آلاف القوالب الموجودة كخيارات في صفحة iGoogle وقع الاختيار على سوبرمان بعد أن كان اختياري لمدة سنتين قالب للوحة تصور أزهار فصل الربيع بألوانه الزاهية واجواءه الهادئة ، ماسبب هذه النقلة وهل تدل على شيء ؟ لا أعرف لكني أحببته عموماً و الأكيد أن سوبرمان بالنسبة لي شخصية حيوية وناقلة للطاقة ، لكن أخشى أن تنطفئ كل الأضواء في الصورة ويخفت وهج شعوري هذا مع الوقت .

مثقال ذرة

الثلاثاء, أغسطس 16th, 2011

عن عبد الله بن مسعود – رضي الله تعالى عنه – قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:  (لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر، قال رجل: إن الرجل يحب أن يكون ثوبه حسنا ونعله حسنة ، قال: إن الله جميل يحب الجمال ، الكبر بطر الحق وغمط الناس ) أخرجه مسلم.

* بطر الحق رده، أو أن يجعل الحق باطلاً والباطل حقاً، فيه منافاة الكبر والمتكبر لقبول دعوة الحق ، صفة الكبر تأبى على صاحبها أن يقبل الحق إلا ما وافق هواه ، وفي هذا تحريم لهذه الخصلة ، وقبح من اتصف بها ، وقوله : غمط الناس، التجبر على الخلق، وجحد حقوقهم، والمماطلة، واستحقارهم وازدرائهم، فيه عظيم ضرر الكبر، وأنه ليس مقصورا على صاحبه.

جميل وغير متوقع

الجمعة, أغسطس 12th, 2011

صباح الخير ، هل حدث لكم شيء غير متوقع هذه الأيام ؟ حسناً سأجيب أولاً .. طلبت مني انسانة عزيزة جداً جداً طباعة آخر عمل من مشروع ٣٦٥ كلوحة جدارية ، هذا الأمر يشبه المفاجأة تأثرت جداً حيث أني لم أفكر قبل هذا الوقت أن العمل سيكون محط اهتمام أحد الأشخاص وسيعجبه لدرجة رغبته في تثبيته بمنزله ، ربما بدا لي الأمر غريباً لأن العمل شخصي جداً بالنسبة لي  ، أحياناً أتخيل أن بعض الأشياء – الغير متوقعة تحديداً- تختار وقت حدوثها لتغير شيء ما فينا ، كيف ؟ لا أدري لكن بصدق هذا الأمر حدث لي في وقت كنت جداً محبطة من أمور كثيرة منها أني اصبحت أكثر تعقيداً من قبل في أعمالي لا ترضيني درجات الألوان التي أختارها و اقرأ كثيراً عن موضوع توزيع العناصر و التوازن في العمل ويالصعوبة هذا الأمر بالنسبة لي فالفن الذي لايخرج من الذات بشكل سلس دون قوانين و قيود أو معالجة وتقويم إن صح التعبير روحه ضعيفة و تأثيره محدود مقتنعة جداً بذلك لكن كنت أواجه صعوبة في السير وفق قناعتي ! ، أتمنى مزيداً من الأشياء الغير متوقعة إن كانت تشبه ماحدث لي أشعر أني عدت إلى الروح التلقائية في العمل وهذه هي الروح التي أحب .

* تذكرت كلمات أحبها للفنان بول سيزان :  هناك دقيقة معينة تعبر عالمنا هذا .. أريد أن أرسمها على حقيقتها كما هي، وأن أنسى خلال ذلك أي شيء آخر في الوجود .

أسود وأبيض و ملون

الإثنين, أغسطس 8th, 2011

l’illusionniste

الأحد, أغسطس 7th, 2011

اوصتني أختي بمشاهدة هذا الفيلم وبدت متأكدة جداً أنه سيعجبني و يؤثر بي , كلماتها زادت حماسي للمشاهدة وبالفعل كل ماقالت صحيح , l’illusionniste هو فيلم فرنسي صامت انتج العام الماضي  وتم ترشيحه للأوسكار كأفضل فيلم كرتون .

هو صامت بلا حوارات تذكر لكنه يتكلم عن الكثير و لم أشعر أنه فيلماً كرتونياً مقدماً للأطفال ففكرته جداً عميقه ومعقدة نوعاً ما رأيت به حياة كاملة روتينية هادئة و صاخبة  أيضاً , تنجح حيناً و تخفق أحياناً فرح محفوف بكمية كبيرة من الحزن و الحيرة و اللاجدوى .. علاقة تكلف صاحبها الكثير لينحصر بين فكرتين إما البقاء أو المغادرة ..

رأيت به مواقف انسانية عديدة حدثت بين الشخصيات بشكل تلقائي دون تكلف أثرت بشكل ملحوظ و ربما هذه المشاهد زادت من ايماني بأن كل شيء يحدث بين الأشخاص بأبسط الطرق و أكثرها صدقاً و وضوح يصبح مشعاً وجميلاً ويبقى أثره لوقت طويل مهما حصل , رأيت به أيضاً كيف أن الخيبات تجر بعضها بعضاً تشبه حبات من الخرز جمعهم خيط واحد ما أن تنسل واحدة لتتبعها الأخريات بطريقة مستفزة  لكن ربما متوقعة .

كذلك يجب أن أتحدث عن رسوم الفيلم كل مشهد في الفيلم لوحة ذات تفاصيل دقيقة جداً وهي ليست مطورة بشكل يمسخ الشخصيات ويسلب منا التركيز في حركة الشخصية و ملامحها أحب هذا النوع من الرسوم المتحركة و أشعر أنه يؤثر بي أكثر ربما لأن الرسوم ثلاثية ورباعية الأبعاد تجعلني أركز في طريقة الرسم و الظلال المبالغ بها وتصبح الشخصية ثقيلة أمام عيني فهي ليست كرتونية كما أعرف في الصغر و ليست حقيقة كما يجب , فيلم رائع أنصحكم بمشاهدته ورأيت أنه يستحق الكتابة عنه ولو بسطور بسيطة .

أحلم قليلاً وابتعد عن كل شيء

السبت, أغسطس 6th, 2011

في يوم عادي من الشهر الماضي و في غرفة ليست غرفتي و أمام نافذة تطل على شارع لا أعرفه .. في لحظة رمادية تختلط بها الكثير من المشاعر الصامته والملوثه قررت أن أحلم قليلاً و ابتعد عن كل شيء , أملاً في أن يصبح اليوم مقبولاً و تصبح الغرفة تشبه غرفتي و يصبح الشارع مألوفاً و اللحظات الثقيلة تخف و تطير كريشة بيضاء غير مرئية تعلو دون أن تصطدم بشيء أو تؤذي أحداً , اخترت أن اقرأ كلمات تشبه الأحلام التي قد لا نذكر منها شيء لكنها تبدل شعورنا بشكل مؤقت أو تذكرنا بشيء قد لا نتمناه كل يوم و قد لا نشقى لأجله لكن من الجميل أن يحدث في حياتنا , أضع هنا رابط للكتاب الذي اخترت قراءته ليسرقني من شعوري ذاك اليوم مايفوق الوصف للشاعرة و الفنانة القديرة سوزان عليوان .

أهلاً رمضان

الإثنين, أغسطس 1st, 2011

 أهلاً بأيامك و لياليك التي يكون بها كل شيء مختلف ، ابسط الأشياء اختلفت وهذا مدهش ، القهوة التي شربناها يوم أمس ليست كقهوة اليوم رغم أنها نفس القهوة و نفس الفناجين.. الشاي كذلك ، كل شيء أصبح مختلف منذ أول أيامه كنت بشوق إلى هذه الأجواء والحمد لله الذي بلغني رمضان وأنا و أهلي و أحبابي في أفضل حال ، كيف حالكم وماهي خططكم في رمضان بالنسبة لي سأحاول جاهدة أن يكون أفضل من رمضان الماضي عسى أن يعيننا الله على ذكره وشكره وحسن عبادته آمين ، الأمر الآخر و الذي دائماً ما أواجه به مشكلة تقسيم الوجبات في رمضان حيث أني نادراً ما أكون مستيقظة وقت السحور لكن بإذن الله سأحاول أيضاً ترتيب وقتي و طعامي حيث يكون مفيد و كافي و الأهم لا يتسبب في الشعور بالتخمة ، أريد أن أتحدث قليلاً عن هذه اللوحة ربما لو عرضتها في وقت غير رمضان لكانت مناسبة أيضاً حيث أنها لا تدل تحديداً على شيء من ملامح رمضان سوى الطابع عموماً و الألوان  لكن ولأجل اني رسمتها اليوم هي هنا في هذا الموضوع وهي بالنسبة لي تحمل فكرة أعمق من كونها تصور امرأة تجلس وسط نافذة و تحمل بيدها ابريق وتسكب الشاي لستة اشخاص .. لكن ما استطيع قوله ومتأكده منه أني كنت أحتاج كاسة شاي اثناء العمل عليها، أيام مباركة وسعيدة و مميزة اتمناها لكم جميعاً .