Archive for يونيو, 2012

٢٧ يونيو

الخميس, يونيو 28th, 2012

كان هذا اليوم هو بداية اجازتي السنوية ، زرت المقهى الذي أحب و ودعت زميلاتي على أمل أن يجمعني بهم لقاء آخر قريب ، أهلاً بالاجازة و أهلاً بأطباق الفاكهة المتنوعة

الفنان علاء بشير وذاكرة الكراسي

السبت, يونيو 16th, 2012

في يوم 24 مارس كنت أتجول في الحي الثقافي بقطر (كتارا) ، ومن حسن الحظ أن أحد المعارض المستضافة هو معرض الفنان العراقي علاء بشير ( ذاكرة الكراسي )، أحببت في المعرض أولاً عنوانه حيث أُعتبر أن لكل كرسي ذاكرة والمعروض عدة لوحات لكراسي مختلفة لكن متشابهة تجمع مابينها لمسة الفنان و إحساسه في العمل ، لفت نظري استخدامه لطائر الغراب في أكثر من عمل ربما كان رمز تأملي لأمر ما .. من يدري ؟ ، هنا سأضيف بعض المعلومات عن مهنته كطبيب وحياته كما قرأت عنها .

الفنان علاء بشير في الأصل طبيب جراحة تجميلية تخرج من جامعة الطب عام 1972 ثم مارس مهنته وحقق نجاحات كبيرة بها ومن أبرزها وقفته في الجراحة التجميلية للمتضررين في الحرب العراقية الايرانية و حرب الخليج و أخيراً في الغزو الأمريكي للعراق ، مابرع فيه الطبيب علاء بشير هو اختصاص إعادة الأطراف المبتورة ( أعتذر إن كانت هذه المعلومات تؤلمك كقارئ ) ما دفعني لكتابة تلك التفاصيل هو التأمل في فكرة أنه فنان مهنته الأساسية تعتمد على أن يتواجد أمام مشهد قاسي ويصلح ما تفسده الحرب في أجساد البشر بأي دافع كان ، كيف يجمع الفنان بين مهنتين كهذه ؟ اتأمل فكرة الابداع في المستشفى و المرسم إنه أمر غريب لكن لابد من شخصية عميقة خلف تلك الأعمال ، وفي الحديث عن أعماله الفنية يُذكر أنه بدأ أولاً بالنحت على الفخار وله أعمال سريالية مميزة جداً وقد اتسمت بإظهار بعض تفاصيل جسم الإنسان وقد اتضح تركيزه على ابراز بعض أجزاء جسم الإنسان بطريقة مشوهه وتعمد في بعضها استخدام قذيفة من مخلفات الحرب للتجسيد الحقيقي لمعاناة الإنسان مع الحروب وآثارها عليه وعلى حياته .
لذلك سأقول أنه ربما من المهم الاطلاع على الجانب الأوسع لشخصية الفنان لرؤية وادراك أعماله بصورة أفضل فإن في بعض أعماله الفنية دلالات واضحة وارتباط وثيق بحياته .

من الأعمال التي أحببتها في المعرض:

 

 

وأحببت له هذه اللوحة بعنوان ( قدر المرء ) :

 

ذات صلة :
- فيديو يستعرض بعض أعمال الفنان ومعلومات عنها مع الشكر لمجموعة iraqart على اضافته .

أجمل الهدايا تصلني منك

الخميس, يونيو 14th, 2012
 

 

الموت يقطف وردة

الجمعة, يونيو 8th, 2012

أعددت هذا العمل بعد خبر رحيل وردة بساعات ، حاولت أن تبقى فيه ابتسامتها واضحة رغم ذبول الوردة و مغادرتها الحياة .