Archive for يوليو, 2012

الموناليزا تكسب بالشهرة

السبت, يوليو 21st, 2012

كنت في متحف اللوفر بباريس , أحببت روعة تصميمه والاهتمام اللامنقطع بكل تفاصيل هذا المتحف البديع والذي يعد معلم بارز يزوره الناس من شتى المجتمعات ولن يختلف اثنان على أنه من أهم وأروع المتاحف في العالم , عدد مقتنيات اللوفر تتجاوز مليون قطعة فنية مهمة سواء لوحات زيتية أو تماثيل وجميعها بلا استثناء مرتبط بتاريخ و حضارة ذات جذور ودلالات لايمكن تجاهلها ,بالأمس كان الازدحام لدخول المتحف ملفت الناس هناك من جميع الأعمار وهذا تحديداً مالم أراه أثناء زيارتي لمتاحف أخرى,أخذت مكاني في صف الانتظار ثم صف تفتيش الحقائب ثم صف شراء التذاكر واستغرق كل ذلك تقريباً نصف ساعة , أخيراً و اثناء تجولي في المتحف حاولت التركيز على أعمال تلامس داخلي شيء ما وتعمدت أن لا اربطها بشرح سبق وأن قرأته في كتاب أو سمعته في إحدى المحاضرات واعتبرت أن في ذلك نزهة أخرج فيها من الجدية في تذوق الأعمال إلى بساطة التخمين و المتعة المصاحبة له , بعد كل قاعه يوجد لافته تخبرك ( الموناليزا من هنا) .. هذه اللافتات كانت مستفزة بالنسبة لي بغض النظر عن شهرة هذه اللوحة هي ليست أهم أو أجمل اللوحات ولا أعمقها تاريخاً ولا أكثرها تأثيراً , الموناليزا شهيرة وثمينة نعم لكن وبرأيي المتواضع وباختصار شديد لاتعادل كل الفن , وصلت إلى القاعة التي عرضت فيها اللوحة وكما توقعت ازدحام شديد  حول الموناليزا الصفوف التي كانت تنتظر دورها بالخارج رأيتها أمامها وحدها وليس أمام أي لوحة أو عمل آخر قد يفوقها دقة ومعنى وقد يكون له قصة تُبكي متأملها تأثراً لكنها ستبقى مجهولة بلا قيمة أمام الكثير ما دام الزوار يتبعون اللافتات ويتخطون الكثير مما يستحق تأمله , المشهد الساخر الذي تخيلته رغماً عني هناك أنها تبتسم وسط الزحام و تقول : ( هل جئتم من أجلي ؟ ) .

تجربتي في تنظيم معرض فكرة للفنون

الجمعة, يوليو 6th, 2012

تشرفت بتنظيم معرض للفنون اليدوية والرقمية الحديثة بمبنى السنة التحضيرية – جامعة الملك سعود ، وهو المعرض السنوي لإنتاج نادي الفنون خلال العام الداراسي ، اخترنا للمعرض اسم فكرة وهو يضم قرابة المائة عمل متنوعة مابين التصوير الفوتوغرافي والرسم الرقمي وفن السكانوغرافي واللوحات وبعض المجسمات ، جميع الأعمال من صنع طالبات نادي الفنون بالسنة التحضيرية داخل النادي حيث يحضرن للعمل أوقات فراغهن بين المحاضرات ومع قلة أوقاتهن لمست فيهن الحس الفني الرائع والحماس للمشاركة .

افتتحت المعرض كل من صاحبة السمو الأميرة أضواء بنت يزيد آل سعود رئيس مجلس معهد المهارات والفنون بالرياض ، والفنانة التشكيلية د. هدى الرويس و الفنانة بدور السديري ، سعدت جداً بحضورهن و آرائهن القيمة حول المعرض  , سأضع هنا بعض الصور الملتقطة من قاعة العرض ، كان أول معرض أقوم بتنظيمه ولذلك اشعر بأنها تجربة مميزة بالنسبة لي وأضافت الكثير ولله الحمد وأطمح أن لا تكون تجربتي الأخيرة في تنظيم المعارض الفنية ، لن أنسى أن أقول شكراً لعضوات نادي الفنون الفاعلات

هذه عشرة نصائح مهمة استخلصتها من تجربتي لمن يرغب بتنظيم معرض لأول مرة :
١ – ارسم خريطة لقاعة العرض وقم بتقسيم المساحة حسباً للاعمال المشاركة عددها و واحجامها .
٢ – قم بتصميم اعلان للمعرض قبل مدة كافية واجعل الإعلان شاملاً لكافة الشروط والمواصفات المرغوبة مع تحديد تاريخ التسليم للمشاركات بشكل واضح ، ومن الضروري اضافة وسيلة تواصل ايميل ، هاتف ، جوال لاستقبال اي عرض أو استفسار.
٣ – حاول أن يكون آخر موعد لتسليم الأعمال قبل المعرض بوقت كافي لتصوير الأعمال و عمل كاتلوج أو بروشور للمعرض كذلك لتقييمها وترشيحها للمشاركة .
٤ – إن كانت الأعمال معدة خصيصاً للمشاركة بالمعرض اتفق مع المشاركين على مقاسات موحدة مثلاً التصوير الفوتوغرافي حجم : 50×70 cm ، مع هذه الخطوة نتفادى مشكلة اختلاف مقاسات الأعمال و الحيرة أثناء توزيع أماكنها في قاعة العرض .
٥ – استعن بفني إضاءة من إحدى شركات الإضاءة لتوزيعها بشكل موزون و منظم على الأعمال وتأكد من أهمية هذه الخطوة حيث أن الإضاءة تلعب دوراً رئيسياً في المعرض الفني .
٦ – إن كانت الأعمال تتطلب الطباعة في مركز خارجي اطلب عينات لضمان جودة الألوان و اختر مطبعة واحدة لتنفيذ جميع الأعمال كي تضمن وصولها دفعة واحدة و دون ضياع بعض الأعمال .
٧ – إذا كنت ستستخدم قواعد عرض لبعض الأعمال يجب أن تختارها بنفسك ولا تعتمد على الآخرين في ذلك أو تقوم بطلبها عبر التلفون ، حيث يجب اختيارها بعناية و لتتماشى مع أجواء قاعة العرض .
٨ – احرص على البقاء في قاعة العرض وقت تواجد الزوار ، غالباً ما يحتاجونك للاجابة على أي استفسار .
٩ – بعد انتهاء المعرض قم بتسليم الأعمال المشاركة لاصحابها يداً بيد و من المفضل أن تحدد موعد لذلك يتم ابلاغهم عنه باكراً لضمان استعادتها .
١٠ – في حال عدم حضور بعض المشاركين لاستلام أعمالهم يفضل أن لا يتم وضعها في مستودعات مشتركة لضمان عدم ضياعها ، احتفظ بها لفترة معينة في مكتبك الخاص و تواصل مع أصحابها بشكل شخصي .