Archive for يوليو, 2016

في المحبة

الجمعة, يوليو 22nd, 2016

 

كل جزء في المحبة لابد أن يكون يقظاً متحركاً لتعيش بصورتها الطبيعية والمنعكسة بين وعلى الأحباء ، المحبة خلية بمئات الجزيئات الصغرى التي تحتاج إلى جهد من الطرفين لتتراص ببعضها و تكون جزء أكبر يستطيع مواجهة الحياة لا بتحديها إنما بمصاحبتها وتخفيف وطأتها ، للمحبة بيت مهما كان عامراً متيناً ومنسجماً قد يزعزعه ظرف قهري أو قد يكون – بكل أسف – اختياري  ، البيت والقصر و القلعة العملاقة وحتى الكوخ الخشبي الصغير قد يهوي حطاماً بخطيئة .. بكذبه .. بإهمال متراكم .. بإفتعال أو ادعاء لشعور .. بالهروب من الأدوار و الاختباء خلف الأعذار ، هي حقيقة قد يصعب تقبلها لكنها تحدث .

في المحبة من يجيد الترميم و في المحبة من يصعب عليه .. ليس لديه أدنى القدرة على أن يقوّم أعمدة جديدة لا تشبهه أو تشبه نفسها ؛ يصعب عليه معاودة الوقوف في نفس المكان وعلى نفس الأرض و أمام ركن تسبب في حطامه الداخلي .

*اللوحة أعلى الموضوع للفنان وسام شوكت.

When your words mean nothing

الخميس, يوليو 21st, 2016

Girl With Long Hair – Gustav Klimt – 1898-1899

-

Yes our love is running out of time
I won’t count the hours, rather be a coward
When our words collide
I’m gonna drown you out before I lose my mind

I can’t find those silver linings
I don’t mean to judge
But when you read your speech, it’s tiring
Enough is enough

I’m covering my ears like a kid
When your words mean nothing, I go la la la
I’m turning off the volume when you speak
Cause if my heart can’t stop it, I finally to block it I go
La la la la la

عن مسلسل جراند أوتيل

الجمعة, يوليو 15th, 2016

شاهدت مسلسل جراند أوتيل لكثرة الحديث عنه بشكل ايجابي في الفترة الماضية ، كونه قصة أعيد انتاجها أكثر من مرة فهناك من يقول أن القصة اسبانية و هناك من ينسبها إلى ايطاليا ، و بغض النظر عن المنشأ هناك شيء ما في القصة يعيدني إلى الكلاسيكيات المستوحاة من الأدب مثل ذهب مع الريح أو غرام وانتقام و غيرها من القصص  وهذا إلى حد ما سبب كاف للمشاهدة.

بعد أن أتممت مشاهدة الحلقات لم يبقى من تأثير كل تلك الأحداث المزدحمة والمتسارعة وكل تلك الشخصيات بأدوارها المختلفة سوى جمال المكان الذي تم تصوير المسلسل داخله ، وتفاجأت بأنه فندق سوفوتيل القديم في مدينة أسوان ، للأسف أثناء المشاهدة كنت أعتقد بأنها سواحل أوروبية لم أتوقع هذه التلال في وسط مياه بلون الفيروز الناصع  ونخيل عالية تحتضن الجلسات الخارجية المحفوفة بمشربيات الارابيسك و المطلة على هذا التكوين الإلهي الساحر الذي أمد الله المدن العربية به ، قد يكون المسلسل قام بدوره لإبراز جمال هذه المدينة – على الأقل بالنسبة لي – لكن واقع السياحة وخدماتها في المدن العربية مؤسف ولم يستغل بأفضل وجه ممكن ، وهذه حقيقة فالسائح العربي لايجد حرجاً في تفضيل المدن الأجنبية للسياحة والاستجمام (بناءً على تجاربه المرضية ) و إن كلفته الزيارة أضعاف ماقد ينفقه على رحلة إلى مدينة عربية لضعف الخدمات ، أكتب هذه الكلمات ليس للتقليل من شأن أي وجهة سياحية .. أكتبها أملاً في مستقبل سياحة عربية أفضل .

بعيد عن قصة المسلسل و موقع التصوير ، أحببت الديكور و الأزياء بشكل كبير استطاع المسلسل أن يعكس أجواء و أناقة الخمسينات إلا أنه لايخلو من بعض السقطات الملفتة بالنسبة لي ، ففي مشاهد متفرقة (من الخمسينات) تظهر علبة طلاء أظافر برجوا بشكلها الجديد ومشط ذا بودي شوب الخشبي (بدأت بودي شوب العمل كمؤسسة صغيرة في العام ٧٦ ميلادية)  و حقيبة ليدي ديور ( التي أطلق تصميمها لأول مرة في عام ٩٤ ميلادية ) وحقيبة برادا (من كولكشن صيف ٢٠١٤) وحلق بتصميم حديث لديور (٢٠١٤) ، كل تلك القطع البسيطة أضعفت المشهد بالنسبة لأعين مطلعة أو ناقدة .

 

* ذات صلة
- ٢٠ معلومة عن موقع تصوير مسلسل جراند أوتيل .
- صفحة الفندق على بوكينج .

عيد مبارك

الأربعاء, يوليو 6th, 2016

عيد مبارك على كل البلاد الإسلامية عيد يجلب الأمل ويشع كشمس لتضيء شوارعها وبيوتها .

أعمال لعيد أطفال مستشفى الملك خالد

الأربعاء, يوليو 6th, 2016

سعدت بالمشاركة بمجموعة أعمال مشاركة لعيد الأطفال ممن يقيمون في مستشفى الملك خالد بمدينة الرياض ، شفاهم الله وعافهم وردهم إلى منازلهم سالمين من كل شر ، أحببت أن اشكر صاحبة الدعوة الدكتورة أمجاد على احساسها الانساني وتفاعلها واهتمامها ، قد يغيب عنا في يوم العيد ونحن بين أهالينا ننعم بكل لحظة مميزة في ذلك اليوم ونتمتع بالصحة التامة أن هناك من يمر عليه يوم العيد وهو على السرير الأبيض برفقة بعض الأدوية و أمل متجدد بالشفاء ، قد تكون بعيدة جداً عن اسلوبي الفني لكني أجدها أعمال خاصة ومقدمة لفئة الأطفال بطريقة بسيطة ، لعلها تكون سبباً في إدخال السرور إليهم و يسعدني جداً أن أقدمها بدقة عالية للطباعة لكل من يجد أنها تخدم فكرة إنسانية في فعاليات الأطفال الهادفة لا تترددوا بطلبها على البريد الالكتروني ، وكل عام وانتم بخير وصحة وسلامة .