في ذكرى زها حديد

ماهي أول مرة دهشت بها أمام أحد أعمال زها حديد ؟ ، أذكر بأنها صدفة تحديداً أثناء حضوري لأحد المحاضرات المتعلقة بمواد البناء الحديثة ، وهي محاضرة استعرض فيها ما يستخدم من مواد لتنفيذ رؤيتها الفريدة على الواقع ، ما أفكر به أنها لم تكن مختلفة في  مجالها فحسب بل هي مدرسة حياتية مؤثرة في عملها الدؤوب أو في اختياراتها الشخصية و الخاصة ، بالنسبة لي كانت كلماتها:

(?There are 360 degrees, so why stick to one )

درساً مؤثراً أحب العودة له بين الحين والآخر فهو قد يعبر عن تلميح للمعماري أو للإنسان البسيط فهناك زوايا عديدة للعمارة و للحياة أيضاً ، يختصر الإنسان حدود عيشه أمام زاوية واحدة بينما قد يملك الخيار أن يعيش سعة و وفرة متنقلاً بين ٣٦٠ زاوية ومن يدري ربما أكثر ، اليوم و في ذكرى زها حديد أحببت أن أكتب هذه الكلمات .

 

Leave a Reply

Current day month ye@r *