شكراً مشاعل عبدالله :)

رواية قصيرة وجدتها في ستاربكس ؛ تُركت بعناية هناك وكان لي حظ الحصول عليها , أردت أن أشكر صاحبتها التي دونت اسمها و المكان و التاريخ ودعت أي شخص لقراءتها ( هذا الكتاب لم أنسه! إنما تركته لك لتقرأه) , ها أنا قرأتها من بعدك و سأضعها في أي مكان عام آخر لتستمر رحلة كتابك الصغير , بعد هذا الموقف كنت سعيدة جداً لأجل أن الفكرة كانت للصديقة الغالية علينا هديل الحضيف رحمها الله ( كتبنا ليست لنا ) والذي طبقه أحمد الشقيري كفقرة من برنامجه باسم رحلة كتاب وهاهي مستمرة بكل مافيها من مشاركة جميلة بيننا وبين المجتمع , هل كان لكم حظ الحصول على كتاب بالصدفة ؟ وهل جربتم ترك بعض الكتب التي ترونها تستحق أن تُقرأ من بعدكم ؟

22 Responses to “شكراً مشاعل عبدالله :)”

  1. مشهور الحارثي Says:

    “هذا الكتاب لم أنسه! إنما تركته لك لتقرأه”
    هذه العبارة حركت في نفسي الكثير، ماذا لو كنت أنا من كتبها و تركت الكتاب لغيري

    لقد سمعت بالفكرة من قبل و أعجبتني و لم أُطبقها
    شكراً لتذكيري بها

  2. وعد الشدي Says:

    وانا ايضا!

  3. منى Says:

    رائع ..

    سأفعل بعون الله.

  4. نوران Says:

    الله
    سأحاول أن أفعلها بإذن الله.

  5. مزاج Says:

    الصراحة أنا أنانية في كتبي ربما لأنني أحصل عليها بصعوبة لعدم توفر مكتبة في مدينتي

    أمممم سأحاول أن أكون جادة هذه المرة وأترك كتاب …أحببت فرحتك وتخيلتها مرسومة على وجه شخص يقرأ أحد كتبي..وربما يكافئني الله ويضع في طريقي كتاب

    رحمها الله هديلنا …وشكرا لك يا أمل

  6. أبو الأمل Says:

    محظوظة يا أمل
    إلى الآن لم أجد كتاباً و لكني مرة تدكت دي في دي لفيلم في ستار بكس بنفس الطريقة. أفرح أيضا لوجود درهم ملقى على الأرض أو صورة شخصية لأحدهم> أجدني أحتفظ بهذه الأشياء الصغيرة دون أن أشعر

  7. camellia Says:

    الفكرة جميلة فعلا

  8. أنمار بيت المال Says:

    سلامو عليكم

    لا والله أختي تفاصيل
    شفت البرنامج و عجبتني الفكرة كتير
    و لكن كان نفسي أشوفها في مكان عام.. و لكن ما لقيت شي
    إن شاء الله أوصل واحد أمريكا من الكتب إلْلي تعجبني بإذن الله

    من زمان عنك تفاصيل
    عاش من شافك

  9. norah Says:

    جميلة الفكرة.. وجميل الشعور..
    أحب تفاصيل هاللحظات..

    ان شاءالله قريب.. لما أجمع الكتب اللي تم قرائتها.. وما أحتاج أحتفظ فيها
    احطها وأوزّعها في بعض المناطق..

    لكن السؤال هل أصحاب المحل بيتركون الكتاب على حالة؟
    أخاف يُرمى في مكان أو حاوية؟

    شكراً تفاصيل..

  10. sara alhooti Says:

    فكرة جميلة

  11. farah Says:

    رائع كنت متابعه للحملة لكن للأسف لم يحالفني الحظ في إيجاد كتاب يقول لي” إقرأني”
    اعجبتني فعلا .. الملصقات نشتريها من محلات اكسترا ولا نكست ؟؟

  12. نجلاء Says:

    فكره جداً مُلفته . !
    لكني لا أعلم حقاً إن كنت سأقوى على ترك أحدها من خلفي ! حقاً لا أعلم !
    أتعلق بهم كأطفالٍ لي ..
    الحل الوحيد أن أشتري نسخه أخرى عن كل كتاب أجزم في تركه ، فالفكره تستحق التجربه !
    ” و الله يعين على الميزانيه ” ..

    أعيادك مُباركه أمل ..

    - بالمناسبه ، ستسعدني جداً زيارتك لبيتي الجديد
    فأنت ِ من القله التي حرصت على زرع شباك خاص لهم في متصفحي

  13. نوفه Says:

    ماشاء الله جميلة هذه الفكرة

    سأفعلها بكل تاكيد ان يسر الله

  14. فريال Says:

    قرات عن المشروع من قبل.. وجدته فكرة رائعة لنشر القرأءة وتحريك الكتب من الأرفف…

    قد اجرب ذلك…

  15. Mashael Abdullah Says:

    السلام عليكم ،

    حاجه حلوه انك تشوف كتاب قرأته يأتي شخص آخر ويقرأه بعدك

    وهدفنا من حملة اقرأني كله نشر ثقافة القراءة وهذا واجبنا تجاهها

    وان شاءالله نلاقي كتب في الاماكن العامة سواء من حملة اقرأني او غيرها

    وعفـواً عزيزتي

  16. Details Says:

    مشهور الحارثي ,
    أهلاً وسهلاً بك , فعلاً عبارة مؤثرة جداً , شكراً لك انت على المشاركة

    .

    وعد الشدي ,
    يا أهلاً فيك , شكراً على المشاركة

    .

    منى ,
    أهلاً فيك و شكراً لك

    .

    نوران ,
    يا أهلاً , إن شاء الله و أنا كذلك

    .

    مزاج ,
    أهلاً وسهلاً , صحيح كلامك لدي كتب بصعوبة حصلت عليها و لا أظني سأتركها في مكان لأنها ارتبطت بمكتبتي و أقوم بالرجوع إليها بين فترة و أخرى , لكن أحياناً يكون أمر ممتع حينما اقرأ
    كتاب من اختيارات غيري , يخليك يارب شكراً لك .

    .

    أبو الأمل ,
    شكراً جزيلاً للمشاركة

    .

    camellia ,
    صحيح , شكراً لك .

    .

    أنمار بيت المال ,
    وعليكم السلام والرحمة , أهلاً بك وبالأصدقاء القدامى لهذا المكان , إن شاء الله يارب شكراً لك .

    .

    norah ,
    أهلين وسهلين فيك , صحيح حتى أنا أفكر بردة فعل أصحاب المكان تجاه الكتب التي توضع لأجل أن يلتقطها الآخرون و تستمر الحملة لا أعرف أخاف أن يرمى قبل وصوله للقارئ الآخر , أفكر بكتابة عبارة اقرأني بكل اللغات أو شيء عبارة مشابهة للحد من هذه المشكلة إن وجدت , شكراً لك نورة على المشاركة

    .

    sara alhooti ,
    شكراً لك

    .

    farah ,
    أهلاً وسهلاً بك , إن شاء الله قريباً تجدين كتاب يقول لك اقرأني , عن الملصقات موجودة على موقع thakafa.net بإمكانك طباعتها على ورق لاصق دون الحاجة إلى البحث عن أماكن شرائها أو صُنع ملصق خاص بك , شكراً لك فرح

    .

    نجلاء ,
    أهلاً وسهلاً بك , أشاركك الرأي لدي كتب لا أظن بأني استطيع تركها في مكان , بعض النسخ غالية علي جداً , أشكر لك ذلك سأكون متابعة لصفحتك بشكل جيد إن شاء الله

    .

    نوفه ,
    شكراً جزيلاً لك نوفه

    .

    فريال ,
    إن شاء الله تقومين بتجربة ذلك والكتابة عنها بإذن الله , شكراً لك

    .

    Mashael Abdullah ,
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته , لم أكن أتوقع أن تكتمل هذه الصدفة و تزورين صفحتي و تجدينني أشكرك فعلاً متفاجئة بذلك وسعيدة أيضاً ! , إن شاء الله يارب تكتمل أهداف الحملة , أشكرك مرة أخرى و أهلاً وسهلاً بك

  17. روح سماوية Says:

    اتمنى ان اجد كتابا يحمل هذه الفكرة نوعا ما..

  18. فجــر Says:

    اعجبتني الفكره كثيرا
    ولم اصادفها في حياتي بعد … وسابدا بها مع كتاب (( السر )) لانه من الكتب التي يجب ان تتوارث من شخص لاخر

  19. majjood Says:

    الفكرة جميلة جداً ، وتترك أثر كبير في النفس..
    وإن كان تطبيقها يختلف صعوبة من مكان لآخر ..
    لكن كاقتراح ربما يكون مكان الانتظار عند الطبيب أو الحلاق مكان مناسب لترك الكتاب..أعتقد أني سأجرب هذه الفكرة

  20. هيبو Says:

    في الحقيقة تمنيت لو وجدت كتابا مثلك … اعرف فكرة رحلة كتاب لكن لم اضن انها ستنجح بسبب مجتمع لا يحترم الكتب لكن زرعتي الامل في قلبي لما قرأت اسطرك هاته

    اتمنى استمرار هذه التجربة الشيقة لان الكتاب ستصبح لديه قيمة اكبر من ما هي عليه الان

  21. SONNET Says:

    شكرا مشاعل…وفقكم الله

  22. مشاعل عبدالله Says:

    بسم الله الرحمن الرحيم ،
    اولا أود ان أوضح لك بأني لست المعنية وإنما شاء الله أن نحمل الأسم ذاته واولدينا يحملان أيضا الأسم ذاته ..

    أشكر مشاعل على تطبيقها لتلك الفكرة ، كما أشكرك على نشرها وتوضيح ذلك ،
    جميل جدا أن تعم الفائدة بمثل هذه الفكرة البسطية ..

    هديل رحمها الله كانت رائعة فكرتها والأروع أن هناك من يطبقها
    ليتني مشاعل عبدالله ذاتها من فعلت تلك الحركة ،لكن بإذن الله سيأتي اليوم الذي افعل به الحركة ذاتها ،

    كوني بخير ” تفاصيل ” متابعة جديدة لمدونتك .. اتاابع بصمت .. لكن هذا الموضوع استهواني ربما تشابة الأسماء ….!

    حياتك جنة

Leave a Reply

Current day month ye@r *